تسجيل الدخول

 25 فنانة يناقشن سبل تحويل القط إلى منتج عالمي

​​بحثت أكثر من 25 فنانة الصيغ المناسبة والمشتركة لإيصال القط العسيري إلى السوق العالمي. خلال ورشة عمل "القط العسيري" أمس، في فندق قصر أبها، بتنظيم من فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة عسير، ممثلا في برنامج الحرف والصناعات اليدوية "بارع"، وبالتعاون مع مؤسسة جبل التركواز.
وتناولت الفنانة البريطانية الدكتورة "تاليا" خلال الورشة، أهمية تطوير منتج القط عبر دراسات وخبراء ومبدعين، لنقل هذا الفن من المحلية للعالمية.
وتحدثت تاليا عن أهم الضوابط والمعايير التي على الفنانات الالتزام بها، لتميز هذا الفن ولخروجه إلى السوق بما يعزز انتشاره، مشيرة إلى مجموعة من الاتفاقيات مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة عسير لدعم هذه المهمة، كما أشارت إلى جهود مؤسسة جبل التركواز لإتاحتها الفرصة لظهور فن القط، من خلال فندق بالرياض سيتم استخدام تراث 4 مناطق في السعودية في تصميمه الداخلي.
من جهته، بين الباحث علي مغاوي أن هذه الورشة الثالثة سيتبعها العديد من الورش، بهدف خلق فرص مناسبة لتسويق أعمال فنانات عسير عالميا، وتوجيههن نحو آلية عمل تحت إشراف مصممين عالميين يقومون على تطوير هذا الفن، كاشفا عن تسليم 23 لوحة "قط" في الاجتماع الثاني.
وأبان مغاوي أن هناك توجها لاستعادة استخدام المواد الطبيعية في القط لإبراز جمالياته الحقيقية، واصفا البرنامج بالواعد.
فيما اعتبر مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة عسير المهندس محمد العمرة، هذه الورش بمثابة دروس حرفية تطويرية لفن "القط"، وقال العمرة "إن الشراكات والاتفاقيات التي وقعتها الهيئة مع الجهات التدريبية والتطويرية، تؤكد على حرص الهيئة على تطوير المنتج الإنساني والحضاري للإنسان في عسير، وبذل كافة السبل المؤدية إلى نقله من المحلية للعالمية، مشددا على أن مؤسسة جبل التركواز أثبتت عنايتها بهذا الفن. ​​